Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير أيسر التفاسير/ د. أسعد حومد (ت 2011م) مصنف و مدقق


{ وَإِذْ صَرَفْنَآ إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ ٱلْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ ٱلْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوۤاْ أَنصِتُواْ فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْاْ إِلَىٰ قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ }

{ ٱلْقُرْآنَ }

(29) - يَقُصُّ اللهُ تَعَالى عَلى رَسُولِهِ الكَرِيمِ قِصَّةَ نَفَرٍ مِنَ الجِنِّ وَجَّهَهُمُ اللهُ تَعَالى إِلى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ يَقرَأُ القُرآنَ، فَاسْتَمَعُوا إِليهِ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: أَنصِتُوا واستَمِعُوا لهذا القُرآنِ.

فَلَمَّا فَرَغَ الرَّسُولُ مِنْ تِلاوَتِهِ انْصَرَفُوا إِلى جَمَاعَتِهم يُخْبِرونَهم بما سَمِعُوا، وَيُحَذِّرُونَهم مِنَ الكُفْرِ، وَيَدْعُونَهم إِلى الإِيمانِ باللهِ، وَبِما أَنْزَلَ عَلَى رُسُلهِ.

صَرَفْنا إِلَيكَ - وَجَّهْنَا نَحْوَك.

أَنصِتُوا - اسْتَمِعُوا وَاسْكُتُوا.

قُضِيَ - أُتِمَّ وَفُرِغَ مِنْ قِراءَتِهِ.