Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير أيسر التفاسير/ د. أسعد حومد (ت 2011م) مصنف و مدقق


{ إِنَّمَا ذٰلِكُمُ ٱلشَّيْطَـٰنُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ }

{ ٱلشَّيْطَانُ }

(175) - يُبَيِّنُ اللهُ تَعَالَى لِلْمُؤْمِنِينَ، أنَّ الشَّيْطَانَ هُوَ الذِي يُخَوِّفُكُمْ مِنْ أوْلِيَائِهِ المُشْرِكِينَ، وَيُوهِمُكُمْ أنَّهُمْ ذَوُو بَأسٍ وَقُوَّةٍ، وَهُوَ الذِي قَالَ لَكُمْ إنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ، فَلاَ تَخَافُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ، وَتَوكَّلُوا عَلَى اللهِ، وَالْجَؤُوا إليهِ إنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنينَ حَقّاً، فَإنَّهُ كَافِيكُمْ إيَّاهُمْ، وَنَاصِرُكُمْ عَلَيْهِمْ. وَخَافُوهُ هُوَ فَهو القَادِرُ عَلَى النَّصْرِ وَعَلَى الخِذْلاَنَ، وَعلى الضَّرِّ وَالنَّفْعِ.

يُخَوِّفُ أوْلِيَاءَه - يُخَوِّفُكُمْ مِنْ أنْصَارِهِ المُشْرِكِينَ.