Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تيسير التفسير/ اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ وَقَالَ ٱلَّذِيۤ آمَنَ يٰقَوْمِ إِنِّيۤ أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِّثْلَ يَوْمِ ٱلأَحْزَابِ }

{ وقال الَّذي آمَنَ } الرجل الذى من آل فرعون يكتم ايمانه، وقيل: هو موسى عليه السلام لقوة كلامه وكثرته، والصحيح الأول، وعليه الجمهور، وقوة كلامه وكثرته لا تنكر، فقد ذكر الله تعالى عنه كثرة وقوة، اذ قال:وقال الَّذي آمن يا قَوم اتبعون } [غافر: 38] { يا قوم إنِّي أخَافُ عَليْكُم } لتكذيبه { مِثْل يَوْم الأحْزابِ } الأقوام المتحزبين على الرسل وأتباعهم، ويوم الأحزاب الشر الواقع عليهم، يقال يوم كذا للوقيعة من حرب أو غيرها، وهو حقيقة عرفية عامة، والاضافة للجنس، فاليوم فى معنى الأيام، أى وقائع الأحزاب، وقيل يوم على ظاهره من الزمان، فيقدر مضاف، أى مثل حوادث يوم الأحزاب، أى أيام الأحزاب.