Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الوجيز/ الواحدي (ت 468 هـ) مصنف و مدقق


{ إِلاَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ٱلْمُخْلَصِينَ } * { فَإِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ } * { مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ بِفَاتِنِينَ } * { إِلاَّ مَنْ هُوَ صَالِ ٱلْجَحِيمِ } * { وَمَا مِنَّآ إِلاَّ لَهُ مَقَامٌ مَّعْلُومٌ } * { وَإِنَّا لَنَحْنُ ٱلصَّآفُّونَ } * { وَإِنَّا لَنَحْنُ ٱلْمُسَبِّحُونَ } * { وَإِن كَانُواْ لَيَقُولُونَ }

{ إلاَّ عباد الله المخلصين } فإنهم ناجون من النَّار.

{ فإنكم وما تعبدون } من الأصنام.

{ وما أنتم عليه بفاتنين } لا تفتنون أحداً على ما يعبدون ولا تضلونه.

{ إلاَّ مَنْ هو صال الجحيم } أَيْ: إلا مَنْ هو في معلوم الله أنَّه يدخل النَّار.

{ وما منا إلاَّ له } هذا من قول الملائكة، والمعنى: ما منَّا مَلَكٌ إلاَّ له { مقام معلوم } من السَّماء يعبد الله سبحانه هناك.

{ وإنا لنحن الصافون } في الصَّلاة.

{ وإنا لنحن المسبحون } المُصلُّون.

{ وإن كانوا ليقولون } كان كفار مكَّة يقولون: لو جاءنا كتابٌ كما جاء غيرنا من الأوَّلين لأخلصنا عبادة الله سبحانه، فلمَّا جاءهم كفروا به.