Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الوجيز/ الواحدي (ت 468 هـ) مصنف و مدقق


{ مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ ٱلْمِهَادُ } * { لَكِنِ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوْاْ رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ وَمَا عِندَ ٱللَّهِ خَيْرٌ لِّلأَبْرَارِ } * { وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَٰبِ لَمَن يُؤْمِنُ بِٱللَّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَٰشِعِينَ للَّهِ لاَ يَشْتَرُونَ بِآيَـٰتِ ٱللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلـٰئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ } * { يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }

{ متاعٌ قليل } أَيْ: ذلك الكسب والرِّبح متاعٌ قليل؛ لأنَّه فانٍ منقطعٌ وقوله:

{ نزلاً } النُّزُل: ما يُهيَّأ للضَّيف، ومعناه هاهنا الجزاء والثَّواب { وما عند الله خيرٌ للأبرار } ممَّا يتقلَّب فيه الكفَّار، ثمَّ ذكر مؤمني أهل الكتاب فقال:

{ وإنَّ من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله... } الآية.

{ يا أيها الذين آمنوا اصبروا } أَيْ: اصبروا على دينكم فلا تَدعوه لشدِّةٍ نزلت بكم، وقيل: على الجهاد { وصابروا } عدوَّكم فلا يكوننَّ أصبر منكم { ورابطوا } أَيْ: اقيموا على جهاد عدوِّكم بالحرب والحجَّة.