Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الوجيز/ الواحدي (ت 468 هـ) مصنف و مدقق


{ فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِيۤ إِلاَّ رَبَّ ٱلْعَالَمِينَ } * { ٱلَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ } * { وَٱلَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ } * { وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ } * { وَٱلَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ } * { وَٱلَّذِيۤ أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ ٱلدِّينِ } * { رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِٱلصَّالِحِينَ } * { وَٱجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي ٱلآخِرِينَ } * { وَٱجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ ٱلنَّعِيمِ }

{ فإنَّهم عدوٌّ لي } أَيْ: هذه الآلهة التي تعبدونها عدوٌّ لي، أعاديهم أنا ولا أعبدهم { إلاَّ ربَّ العالمين } لكن ربّ العالمين أعبده.

{ الذي خلقني } ظاهرٌ إلى قوله:

{ لسان صدقٍ في الآخرين } أَيْ: ذكراً جميلاً، وثناءً حسناً في الأمم التي تجيء بعدي.

{ واجعلني } ممَّن يرث الجنَّة بفضلك ورحمتك.