Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم / تفسير الكازروني (ت 923هـ) مصنف و لم يتم تدقيقه بعد


{ لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ ٱللَّهُ بِٱلَّلغْوِ فِيۤ أَيْمَانِكُمْ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ } * { لِّلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِن نِّسَآئِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَآءُو فَإِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } * { وَإِنْ عَزَمُواْ ٱلطَّلاَقَ فَإِنَّ ٱللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }

{ لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ ٱللَّهُ }: بعقوبة ولا كفارة، { بِٱلَّلغْوِ فِيۤ أَيْمَانِكُمْ }: هو ما يجري على اللسان بلا قصد، كلا والله، وعند الحنفيينَ: هو حلف الرجل بناء على ظنِّه الكاذب ، { وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ }: أي: تَعَمَّدتمً الكذب فيه، { وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ }: لا يعجلكم العقوبة بالكذب، { لِّلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِن نِّسَآئِهِمْ }: يحلفون أنْ لا يُجامعوهنَّ، { تَرَبُّصُ }: انتظار، أو مقلوب تَصَبُّر، { أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ }: فلا يطالبون فيها بوطء، ولا طلاق، { فَإِنْ فَآءُو }: رجعوا بالحنث، { فَإِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ } لهم إثم الحنث، { رَّحِيمٌ }: { وَ } لكن تجب الكفارة، { إِنْ عَزَمُواْ ٱلطَّلاَقَ }: وطلقوا، { فَإِنَّ ٱللَّهَ سَمِيعٌ }: لطلاقهم، { عَلِيمٌ }: بفعلهم.