Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم / تفسير الكازروني (ت 923هـ) مصنف و لم يتم تدقيقه بعد


{ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ ٱلْكِتَابَ فَٱخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ } * { وَإِنَّ كُـلاًّ لَّمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } * { فَٱسْتَقِمْ كَمَآ أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }

{ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ ٱلْكِتَابَ فَٱخْتُلِفَ فِيهِ }: آمن به بعض وكفر به بعض، كهؤلاء في القرآن، { وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ }: بإنظاهرم إلى القيامة، { لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ }: لفرغ من جزائهم، { وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ }: من كتباك { مُرِيبٍ }: موقع في الريبة { وَإِنَّ كُـلاًّ }: كل مؤمن وكافر، { لَّمَّا }: بالتشديد، أصله لمن ما، أي: لمن الذين، وبالتخيف ما صلة، أو بمعنى " من " مخففة عاملة أي: والله، { لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ }: أي: جزاءها، { إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ * فَٱسْتَقِمْ كَمَآ }: أي: مثل الاستقامة التي، { أُمِرْتَ }: بها بلا أفراط وتفريط، { وَمَن تَابَ }: من الكفر وآمن، { مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ }: لا تتجاوزوا ما أمرتهم، { إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ }: دل على وجوب اتباع النصوص بلا تصرف بنحو قياس واستحسان.