Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم / تفسير الكازروني (ت 923هـ) مصنف و لم يتم تدقيقه بعد


{ أُوْلَـٰئِكَ مَأْوَاهُمُ ٱلنَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ } * { إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ ٱلأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ ٱلنَّعِيمِ } * { دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ ٱللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ ٱلْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ } * { وَلَوْ يُعَجِّلُ ٱللَّهُ لِلنَّاسِ ٱلشَّرَّ ٱسْتِعْجَالَهُمْ بِٱلْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ فَنَذَرُ ٱلَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَآءَنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ }

{ أُوْلَـٰئِكَ مَأْوَاهُمُ ٱلنَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ }: من المعاصي { إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ }: إلى ما يؤدي إلى الجنة، { تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ ٱلأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ ٱلنَّعِيمِ * دَعْوَاهُمْ }: دعاؤهم لما يشتهون { فِيهَا سُبْحَانَكَ ٱللَّهُمَّ }: فإذا مطلوبهم عندهم { وَتَحِيَّتُهُمْ }: بينَهُم { فِيهَا سَلاَمٌ }: إذْ ملكهم سَالم من الزّوال { وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ }: حين أكلوا { أَنِ }: أنه، { ٱلْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ * وَلَوْ يُعَجِّلُ ٱللَّهُ لِلنَّاسِ ٱلشَّرَّ }: حين دعوا على أنفسهم نحو:إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ ٱلْحَقَّ } [الأنفال: 32].. إلى آخره، { ٱسْتِعْجَالَهُمْ بِٱلْخَيْرِ }: حين دعوه، { لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ } فيذهب طعامهم لكن يمهلهم { فَنَذَرُ ٱلَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَآءَنَا }: استدراجاً لهم، { فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ }: يتحيرون غايةً.