Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي (ت 1419 هـ) مصنف و مدقق


{ ذَلِكَ بِأَنَّ ٱللَّهَ مَوْلَى ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَأَنَّ ٱلْكَافِرِينَ لاَ مَوْلَىٰ لَهُمْ }

قوله تعالى: { ذَلِكَ.. } [محمد: 11] أي: ما حدث من انتقام الله من الكافرين ونجاة المؤمنين ونُصْرتهم { بِأَنَّ ٱللَّهَ مَوْلَى ٱلَّذِينَ آمَنُواْ.. } [محمد: 11] مولاهم يعني: الذي ينصرهم ويلي أمورهم، وهو سبحانه عزيز لا يُغلب { وَأَنَّ ٱلْكَافِرِينَ لاَ مَوْلَىٰ لَهُمْ } [محمد: 11] لا ناصر ولا معينَ، لأنهم عبدوا آلهة لا تضرّ ولا تنفع.