Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي (ت 1419 هـ) مصنف و مدقق


{ فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ }

وكأنه يتصالح معهم، فيُخفف من أسلوب النُّصْح، ويأتي بالأمر صريحاً بعد أن أتى به في صورة إنكار ألاَّ يكونوا متقين. وثمرة التقوى طاعة الأوامر واجتناب النواهي، وهذه لا نعرفها إلا من الرسول حامل المنهج ومُبلِّغ الدعوة والأمين عليها. وقد ترددتْ هذه الآية على ألسنة كثير من رسل الله: { إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ * فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ } [الشعراء: 107-108]. ثم يقول الحق سبحانه: { وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ... }.