Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي (ت 1419 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يٰسَامِرِيُّ }

أي: ما شأنك؟ وما قصتك؟ والخَطْب: يُقال في الحدّث المهم الذي يُسمُّونه الحدَث الجلَل، والذي يُقال فيه " خطب " ، فليس هو الحدث العابر الذي لا يقف عنده أحد. ومن ذلك قوله تعالى:مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ.. } [يوسف: 51]. وما حكاه القرآن من قول موسى - عليه السلام - لابنتَيْ شعيب:مَا خَطْبُكُمَا.. } [القصص: 23]. ثم يقول الحق سبحانه عن السامري: { قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُواْ بِهِ... }.