Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي (ت 1419 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلاَ تُصَٰحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْراً }

وهكذا قطع موسى - عليه السلام - الطريق على نفسه، وأعطى لها فرصة واحدة يتم بعدها الفراق لذلك في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " رحمنا الله، ورحم أخي موسى لو صبر لعرفنا الكثير ". فهذه هي الثالثة، وليس لموسى عذر بعد ذلك. ومعنى: { قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْراً } [الكهف: 76] أي: قد فعلت معي كل ما يمكن فعله، وليس لي عُذْر بعد ذلك. ثم يقول سبحانه: { فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَآ أَتَيَآ أَهْلَ قَرْيَةٍ... }.