Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير روح المعاني/ الالوسي (ت 1270 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلَوْ قَـٰتَلَكُمُ ٱلَّذِينَ كفَرُواْ لَوَلَّوُاْ ٱلأَدْبَارَ ثُمَّ لاَ يَجِدُونَ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً }

{ وَلَوْ قَـٰتَلَكُمُ ٱلَّذِينَ كفَرُواْ } أي من أهل مكة ولم يصالحوكم كما روي عن قتادة، وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج أنهم حليفا أهل خيبر أسد وغطفان، وقيل: اليهود وليس بذاك { لَوَلَّوُاْ ٱلأَدْبَـٰرَ } أي لانهزموا فتولية الدبر كناية عن الهزيمة { ثُمَّ لاَ يَجِدُونَ وَلِيّاً } يحرسهم، وذكر الخفاجي أن الحارس أحد معاني الولي، وتفسيره هنا بذلك لمناسبته للمنهزم، وقال الراغب: كل من ولي أمر آخر فهو وليه، وعليه فالحارس ولي لأنه يلي أمر المحروس، والتنكير للتعميم أي لا يجدون فرداً ما من الأولياء { وَلاَ نَصِيراً } ولا فرداً ما من الناصرين ينصرهم، وقال الإمام: أريد بالولي من ينفع باللطف وبالنصير / من ينفع بالعنف.