Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ قُلْ مَا سَأَلْتُكُم مِّن أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى ٱللَّهِ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }

{ قل ما سألتكم } ما شرطية مفعول سالت على الانذار. { من أجر } ثواب وهو ان اتخذوا الى ربهم سبيلا او المودة في القربى. { فهو لكم } نفعه عائد عليكم ادبه تفوزون دنيا واخرى وذلك مثل قوله قل ما سألتكم علي من اجر ان شاء ان يتخذ الى ربه سبيلا وقوله قل ما اسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى ويجوز ان يكون المراد نفي سؤال الأجر مع بقاء ما على الشرطية كقولك لانسان ما اعطيتني فخذه وانت تعلم لم يعطك شيئا وقيل ما موصولة زيدت الفاء في خبرها وقيل ما نافية اي ما سألتكم اجرا فانما الانذار نفع لكم والأجر الذي تدعونه او تتوهمونه هو لكم كانهم توهموا انه ادعى النبوة لمجنون فنفاه الله بقوله ما بصاحبكم من جنة او لأجر فنفاهما بقوله ما اسألكم عليه من أجر فهو لكم. { إن أجري إلا على الله } وقرأ ابن كثير وابو بكر وحمزة الكسائي باسكان الياء. { وهو على كل شيء شهيد } فطلع فهو يعلم صدقي وخلوص نيتي.