Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـٰذَا ٱلْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَّيَقُولَنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُبْطِلُونَ }

{ وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِى هَذَا القُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ } قصصنا عليهم من القصص كل قصة عجيبة كأنها مثل في غرابتها كقصة المبعوثين وما يقولون وما يقال لهم ومالا يقبل من اعتذارهم واستغاثتهم وغير ذلك مما يدل على التوحيد وصدق الرسول فقد اوتوا بما فوق الكفاية من الانذار فلم يؤمن من لم يؤمن فلا عذر له. { وَلَئِن جِئْتُهم بِآيَةٍ } مثل العصا واليد ولئن جئتهم بآية من آيات القرآن التي لما تنزل. { لَّيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا } من جملة الناس وان قلنا المراد بالناس الكفار فالذين كفروا ظاهر في موضع المضمر. { إِنْ أَنتُم } اي ما انتم والخطاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمؤمنين ويمكن ان يكون المعنى ما انتم كلكم ايها المرسلون اما ان يصرحوا بذلك او يتضمنه نسبة الابطال الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فحكى الله عنهم نسبة الابطال الى جميع الرسل لان مكذب رسول مكذب للرسل. { إِلا مُبْطِلُونَ } اصحاب اباطيل وتزويره.