Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ فَٱنظُرْ إِلَىٰ آثَارِ رَحْمَتِ ٱللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ ٱلأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَآ إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِ ٱلْمَوْتَىٰ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }

{ فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللهِ } وهي الغيث واثره هو النبات والاشجار وانواع الثمار وقرأ ابن عامر وحمزة والكسائي وحفص آثار بمد الهمزة والثاء جمعا. { كَيْفَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا } وقرأ ابو حيوة كيف تحيي بالفوقية ففيه ضمير الرحمة. { إِنَّ ذَلِكَ } الذي أحيا الأرض بعد موتها. { لَمُحْيي المَوْتَى } فان من قدر على احياء الارض قادر على احياء الموتى قال القاضي فانه احداث لمثل ما كان في مواد ابدانهم من القوى كما ان احياء الارض احداث لمثل ما كان فيها من القوى النباتية هذا ومن المحتمل ان يكون من الكائنات الواهبة ما يكون من مواد ما تفتت وتبدلت من جنسها في بعض الاعوام السالفة. { وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } لأن نسبة قدرته الى جميع الممكنات سواء.