Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقاً مِّنَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ }

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقاً مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ } هم الفريق الذى حرش بين الأوس والخزرج، ومن معه،أو من لم يؤمن من أهل الكتاب، أى إن تطيعوهم فى الصد وابتغاء العوج والكفر أمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم أن يخاطب أهل الكتاب، إذ قال قل يا أهل الكتاب لم تكفرون؟ وقال قل يا أهل الكتاب لم تصدون؟ وخاطب الله المؤمنين بنفسه فى قوله { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ } إلى قوله { وفيكم رسوله } إظهاراً لشرفهم على أهل الكتاب، وأنهم أهل لأن يكلمهم الله عز وجل. { يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ } مشركين بإنكار ما يجب الإيمان به، أو منافقين بمجرد فعل الكبائر، كالقتال على الباطل، والتكلم بموجب الفتن، ويرد بمعنى يصير، له مفعولان أحدهما الكاف والآخر كافرين.