Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ يَٰوَيْلَتَىٰ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَناً خَلِيلاً }

{ يَا وَيْلَتَا } اي يا ويلتي قلبت الكسرة فتحة والياء الف فالالف هذه ضمير المتكلم ضمير خفض على سبيل النيابة بل البدلية والويلة الهلكة ناداها توجها أو الويلة الهلكة التي بمعنى الموت فيكون نادى للموت تعال فهذا وان طبت. وقرئ يا ويلتي بالياء على الاصل هذا ولا مانع من ان يريد بقوله { يَا وَيْلتَا } انه يقول هذه الكلمة تعظيما لما لزمه من العذاب أو يقولها مهملا كما يقولها الواقع في الضر * { لَيْتَنِي لَمْ أتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً } كل من صحب خليل سوء واضله يقول يا ليتني لم اتخذه خليلا ويذكره باسمه. ومن قال الظالم عقبة قال اراد بفلان أبيّ وفلان كناية عن الاعلام كما ان هنا كناية عن اسماء الاجناس.