Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ وَقَالَ ٱلْمَلأُ مِن قَوْمِهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ وَكَذَّبُواْ بِلِقَآءِ ٱلآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي ٱلْحَيـاةِ ٱلدُّنْيَا مَا هَـٰذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ }

{ وَقَالَ } الواو عاطفة لما قالوا على ما قال فان المعنى ارسلناه ان يقول ذلك فقال له وقالوا له كذا ولم يقرن الذي في هود والاعراف بالواو لانه والله اعلم جواب سؤال مقدر كأنه قيل فما قال قومه فقيل قالوا كذا * { المَلأُ مِن قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا } نعت للملأ وقيل للقوم { وَكَذَبُوا بِلِقَآءِ الآخِرَةِ } برجوعهم إلى الآخرة بالبعث أو بلقاء ما فيها من ثواب وعقاب * { وَأَتْرَفْنَاهُمْ } وسعنا عليهم النعم * { فِي الحَيَٰوةِ الدُّنْيَا مَا هَذَآ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ } قرروا المثلية بقولهم * { يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ } منه هو مثل مررت بالذي مررت اي به أو التقدير ما تشربونه اي من الماء الذي تشربون بعضه فهو مثل من نرجو يهب اي نرجوه.