Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ حُنَفَآءَ للَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِٱللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ ٱلسَّمَآءِ فَتَخْطَفُهُ ٱلطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ ٱلرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ }

{ حُنَفآءَ لِلَّهِ } مخلصين له. وقيل حجاجا لله وقيل مسلمين عادلين عن كل دين سوى دينه. والحنيف يستعمل في الاستقامة وفي الميل وقد فسر بعضهم حنفاء بمستقيمين { غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ } غير وحنفاء حالان من الواو والثانية مؤكدة { وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَآءِ } سقط منها شبه الايمان في علو شأنه بالسماء في علو مكانها فمن ترك الايمان كمن سقط من السماء { فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ } تأخذه بسرعة شبه الاهواء المؤذية الموزعة لافكاره بالطير المخططفة لما تقدر عليه ويخف عليها فتسرع به ووزن تخطف تفتعل اصله تخططف نقلت فتحت التاء للخاء وابدلت طاء وادغمت في الطاء وفتحت الطاء تبعا وتخفيفا واصلها الكسر أو تتفعل فحذفت احدى التائين وهو اولى قال ابن عمر والداني وقرأ غير نافع باسكان الخاء وتخفيف الطاء. وقرئ بكسر الطاء والخاء وبكسرهما مع كسر التاء وهي قراءة الحسن ووزنه على القرائتين تفتعل أصله تختطف نقلت فتحة التاء للخاء وابدلت طاء وادغمت في الطاء وبقيت الطاء مكسورة وكسرت الخاء لتوافق الطاء وكسرت التاء ايضا في قراءة الحسن اما موافقة واما لغة من يكسرون حرف المضارع * { أَوْ تَهْوِي بِهِ } تسفل به * { الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ } بعيد لا يرجى خلاصه ولا يرى له اثر شبه الشيطان الذي يهوي به في اودية الضلال بالريح التي تهوي بما عصفت به في بعض المهاوي المتلفة وأو للتخيير أي شبه المشرك بما شئت من الخار من السماء فتخطفه الطير أو من الخار منها فتهوي به الريح في مكان سحيق أو للاباحة أو التنويع فان من المشركين من لا خلاص له أصلا ومنهم من يمكن بالتوبة لكن على البعد. وان قلت التخيير شرطه الطلب وعدم الجمع؟ قلت اللفظ خبر ومعناه الطلب كما رايت وما تخطفته الطير لا تهوي به الريح فقد امتنع الجمع وان قلت الاباحة شرطها الطلب وامكان الجمع؟ قلت الطلب موجود كما رايت ويعتبر الجمع بامكان ان تخطفه الطير ثم تلقيه فتهوي به الريح كما تجالس الحسن ثم تجالس ابن سيرين مع ان التحقيق أن لا يشترط ما ذكر في التخيير والاباحة ويجوز ان تجعل الآية من التشبيه المركب فالمعنى من اشرك بالله فقد اهلك نفسه اهلاكا يشبه اهلاك احد الهالكين.