Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ قَالَ كَذٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً } * { قَالَ رَبِّ ٱجْعَل لِيۤ آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ ٱلنَّاسَ ثَلاَثَ لَيَالٍ سَوِيّاً }

{ قَالَ } الله أو الملك المبشر له تصديقا له { كَذَلِكَ } خبر لمحذوف أى الأمر كذلك والجملة مفعول القول أو الكاف اسم مفعول للقول الثانى مضاف لاسم الإشارة وجملة القول الثانى وفاعله مقول الأول. ويقوِّى الوجه الأول قراءة لاحسن وهو علىَّ هين أى الأمر كذلك أى كما وعدت أنا أو هو مع ذلك يهون علىَّ أو كما وعدت وهو علىَّ هين لا أحتاج فيما أريد أن أفعل إلى الأسباب وإذا لم نجعل الكاف مفعولا للقول الثانى وهو الذى فى قول جل وعلا { قَالَ رَبُّكَ } فمفعوله محذوف على قراءة الحسن دل عليه ما بعده. وأما على قراءة الجمهور فمفعلوه قوله { هُوَ عَلَىَّ هَيِّنٌ } وهذه الجملة تفسير للإشارة وقد علمت أن الإشارة إلى قول زكريا أو إلى وعد الله والهيّن السهل اليسير رد عليه قوة الجماع وفتق رحم امرأته. { وَقَدْ خَلَقْتُكَ } وقرأ حمزة والكسائى والأعمش وابن وثاب وقد خلقناك. { مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً } موجدا ولكن شئ سيوجد أو لم تك شيئا يعتد به ولا دليل فى الآية على أن المعدوم ليس شيئا والحق أن الشئ يطلق على الموجود والمعدوم بعد وجوده والذى سيوجد ولإظهار الله هذه القدرة العظيمة ألهم السؤال ليجاب بما يدل عليها. ولما تاقت نفسه إلى السرعة البشرية قال ما حكى الله عند فى قوله { قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِى آيَةً } علامة على حمل امرأتى. وسكن غير نافع وأبى عمرو الياء. { قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاَثَ لَيَالِ سَوِيّاً } حال من ضمير تكلم أى أن تمنع الكلام ولا تستطيعه وأنت سالم الجوارح سوىّ الخلْق ما بك خرس ولا بكم وإذا أراد ذكر الله أطلق الله لسانه وذلك هو الصحيح وهو قول الجمهور. ويجوز أن يكون سويا نعتا لثلاث أى كاملات مستويات متتابعات وهو قول ابن عباس. وفى ذكر الليالى هنا والأيام فى آل عمران دلالة على أنه استمر عليه منع الكلام مع الناس والتجرد لذكر الله ثلاثة أيام وليالهن. وعن بعضهم عاقبه الله بمنع الكلام لسؤاله العلامة بعد إعلام الله إياه.