Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق


{ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَظْلِمُ ٱلنَّاسَ شَيْئاً وَلَـٰكِنَّ ٱلنَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ }

{ إنَّ الله لا يظْلمُ النَّاس شَيئاً } ظلما ما { ولكنَّ النَّاسَ } أعاد الظاهر تأكيدا { أنفسهم } مفعول مقدم للفاصلة { يظْلمُون } باكتسابهم اختيارا ما يوجب عذابهم، وذلك أيضا وعيد، ويجوز أن يكون المعنى إن الله تعالى لا ينقصهم شيئا مما يتوصلون به إلى مصالحهم من عقول، وحواس، وبعث رسل، وإنزال كتب، ولكنهم ظلموا أنفسهم بإفساد عقولهم وحواسهم، واستعمالها فيما يضر، وبتكذيب الرسل والكتب، وقرأ حمزة، والكسائى بتشديد لكن، ونصب الناس.