Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير كتاب الله العزيز/ الهواري (ت القرن 3 هـ) مصنف و مدقق


{ طه } * { مَآ أَنَزَلْنَا عَلَيْكَ ٱلْقُرْآنَ لِتَشْقَىٰ }

{ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ } قوله عز وجل: { طه } قال الحسن: طه. أي: يا رجل، وهي بالنبطية. ثم قال: ايطه، ايطه.

قوله عز وجل: { مَآ أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ القُرْآنَ لِتَشْقَى } قال مجاهد: (لِتَشْقَى) أي: في الصلاة؛ وهو قوله عز وجل:فَاقْرَأُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ } [المزمل: 20]. وكانوا يعلّقون الحبال بصدورهم في الصلاة.

وذكروا " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى حبلاً ممدوداً بين ساريتين في المسجد فقال: " ما هذا؟ " فقالوا: فلانة ابنة فلان تصلي، فإذا غلبت تعلقت به. فقال: " لِتُصلِّ ما نشطت، أو عقلت، فإذا غلبت فلتنم ".

وكان الحسن يقول: إن المشركين قالوا للنبي عليه السلام إنه شقى بهذا القرآن فأنزل الله هذه الآية.