Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير كتاب الله العزيز/ الهواري (ت القرن 3 هـ) مصنف و مدقق


{ فَخَرَجَ عَلَىٰ قَوْمِهِ مِنَ ٱلْمِحْرَابِ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُواْ بُكْرَةً وَعَشِيّاً } * { يٰيَحْيَىٰ خُذِ ٱلْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ ٱلْحُكْمَ صَبِيّاً } * { وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً } * { وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً } * { وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَياً }

قوله: { فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ المِحْرَابِ } قال الحسن: من المسجد { فَأَوْحَى إِلَيْهِمُ } أي: أومأ إليهم. وقال مجاهد: أشار إليهم { أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً } قال الحسن: أي: صلوا لله بالغداة والعشي.

قوله: { يَايَحْيَى خُذِ الكِتَابَ بِقُوَّةٍ } أي: بجدّ. { وَءَاتَيْنَاهُ الحُكْمَ صَبِيّاً } أي: الفهم والعقل. وبلغنا أنه كان في صغره يقول له الصبيان: يا يحيى تعال نلعب؛ فيقول: ليس للعب خُلِقنا.

قوله: { وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا }. قال مجاهد: تعطُّفاً عليه من ربه. وقال الحسن وقتادة: الحنان الرحمة، وهو واحد.

قوله: { وَزَكاةً }. قال: الزكاة العمل الصالح. وهو قوله في سورة طَهَ: 76:خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَآءُ مَن تَزَكَّى } وقال الحسن: زكاة لمن قُبِل عنه حتى يكونوا أزكياء. وقال الكلبي: الزكاة الصدقة.

قوله: { وَكَانَ تَقِيّاً } ذكروا عن الحسن قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما من آدمي إلا قد عمل خطيئة أو همّ بها غير يحيى بن زكرياء ".

قوله: { وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ } [يعني مطيعاً لوالديه] { وَلَمْ يَكُنْ جَبَّاراً عَصِيّاً } أي مستكبراً عن عبادة الله وطاعته.

{ وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً } ذكر الحسن أن يحيى وعيسى التقيا فقال له عيسى: استغفر لي، أنت خير مني، فقال له يحيى: استغفر لي، أنت خير مني. فقال له عيسى: أنت خير منّي: سلّمتُ على نفسي، وسلّم الله عليك. قال الحسن: عرف واللهِ فضلَه. وإنما يعني بقوله: سلّم الله عليك قوله تعالى في يحيى: { وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً }. وقال عيسى:إِنِّي عَبْدُ اللهِ ءَاتَانِي الكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنْتُ... } إلى قوله:وَالسَّلاَمُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً } [مريم: 33].