Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير كتاب الله العزيز/ الهواري (ت القرن 3 هـ) مصنف و مدقق


{ وَقُل لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ ٱعْمَلُواْ عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ } * { وَٱنْتَظِرُوۤاْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ } * { وَلِلَّهِ غَيْبُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ ٱلأَمْرُ كُلُّهُ فَٱعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }

قوله: { وَقُلِ لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ } أي: على ناحيتكم، على كفركم. يخوفهم العذاب إن ثبتوا على كفرهم { إِنَّا عَامِلُونَ } أي: على ديننا { وَانتَظِرُوا } أي: ما ينزل بكم من العذاب، أي: الذين تقوم عليهم الساعة، يعني آخر كفار هذه الأمة الدائنين بدين أبي جهل وأصحابه. { إِنَّا مُنتَظِرُونَ } أي: أن يأتيكم العذاب.

قوله: { وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ } أي: لا يعلم غيب السماوات والأرض إلا هو. وهو مثل قوله:يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ } [الفرقان:6]. { وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ } أي: يوم القيامة { فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } لا يغفل، ولا تخفى عليه خافية.