Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير غريب القرآن / زيد بن علي (ت 120 هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ ٱللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَىٰ وَمَا تَغِيضُ ٱلأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ }

وقوله تعالى: { وَمَا تَغِيضُ ٱلأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ } فالغَيضُ: نُقصانُ الوَلدِ، ما زَادتْ عَلَى تِسعَةِ أَشهرٍ؛ فَهو تَامٌ لِذَلِكَ النُّقْصَانُ، وهي الزِّيادَةُ! ويقالُ: ما تَغِيضُ الأَرْحامُ معناهُ مَا تُخرِجُ مِن الأَولادِ. وَما كَانَ فِيها وَمَا تَزدَادُ معناهُ مَا يَحدُثُ فِيها.

وقوله تعالى: { وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ } معناهُ بِقَدرٍ.