Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ) مصنف و مدقق


{ حـمۤ } * { تَنزِيلُ ٱلْكِتَابِ مِنَ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْحَكِيمِ } * { إِنَّ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ لأيَٰتٍ لِّلْمُؤْمِنِينَ }

{ حمۤ تَنزِيلُ ٱلْكِتَابِ مِنَ ٱللَّهِ ٱلْعَزِيزِ ٱلْحَكِيمِ إِنَّ فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ لآيَاتٍ لِّلْمُؤْمِنِينَ } قد مضى مكرّراً انّ فى خلقة كلٍّ من السّماوات والارض آياتٍ عديدة من كواكب السّماء وكيفيّة حركاتها المتناسقة ومزاجها وتأثيراتها الغريبة، ومن كون الارض بسيطة ساكنة لا يغمر فيها الرّجل، وليست بصلبة حتّى لا يمكن التّصرّف فيها بالزّراعات والعمارات واجراء القنوات وغير ذلك، وفى ازدواج السّماوات والارض وتأثير السّماوات وما فيها فى الارض وتأثّر الارض وما فيها منها ايضاً آياتٍ، وفى خلقة كلّ من مواليد الارض بحيث يطلب كمال نوعه ويفرّ ممّا يضرّ بذاته وكماله وبحيث يتهيّؤ له ويجتمع فيه اسباب تحصيل كماله المفقود وحفظ كماله الموجود آياتٍ عديدة لكن كلّ ذلك آيات للمؤمنين البائعين البيعة العامّة او الخاصّة، او للمذعنين المنقادين الّذين القوا السّمع لا للغافلين المعرضين.