Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ) مصنف و مدقق


{ إِنَّآ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ ٱلْكِتَابَ بِٱلْحَقِّ فَٱعْبُدِ ٱللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ ٱلدِّينَ }

{ إِنَّآ أَنزَلْنَآ } جوابُ سؤالٍ مقدّرٍ كأنّه قيل: من انزل الكتاب؟ وعلى من انزل؟ فقال: انّا انزلنا { إِلَيْكَ ٱلْكِتَابَ بِٱلْحَقِّ } الّذى هو المشيّة وهو ولاية علىٍّ (ع) وعلويّته اى بسبب الحقّ او متلبّساً بالحقّ او مع الحقّ { فَٱعْبُدِ ٱللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ ٱلدِّينِ } اى الطّريق، او اعمال الملّة واخلاص الطّريق الى الله بان لا يكون مبدء السّلوك عليه ولا غايته مشوباً بشيءٍ من اغراض النّفس واشراك الشّيطان وهو امر صعبٌ لا يتأتّى الاّ من كاملٍ حكيمٍ مراقبٍ لاحواله فى كلّ افعاله.