Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ) مصنف و مدقق


{ الۤـمۤ } * { غُلِبَتِ ٱلرُّومُ } * { فِيۤ أَدْنَى ٱلأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ }

{ الۤـمۤ غُلِبَتِ ٱلرُّومُ فِيۤ أَدْنَى ٱلأَرْضِ } اى ادنى ارضهم من ارض فارس او ارض العرب { وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ } قرئ الفعلان مبنيّين للمفعول، وقرئ الاوّل مبنيّاً للمفعول والثّانى مبنيّاً للفاعل وهى القراءة المشهورة، وقرئ بالعكس، قيل: انّ الفرس غزت الرّوم فوافوهم باذرعاتٍ وقيل: بالجزيرة فغلبوا عليهم وبلغ الخبر مكّة ففرح المشركون وشمتوا بالمسلمين وقالوا: انتم والنّصارى اهل كتاب ونحن وفارس امّيّون، وقد ظهر اخواننا على اخوانكم وليظهرنّ عليكم، فنزلت، وفى خبرٍ: انّ رسول الله (ص) بعدما هاجر الى المدينة واظهر رسالته كتب كتاباً الى ملك الرّوم وكتاباً الى ملك فارس فعظّم ملك الرّوم كتاب الرّسول (ص) وعظّم رسوله، واهان ملك فارس كتابه (ص) واهان برسوله، وكان بين الرّوم والفرس مقاتلة فغلبت الفرس الرّوم فساء ذلك المسلمين لما كانوا احبّوا ملك الرّوم وابغضوا ملك الفرس، فنزلت الآية: { الۤـمۤ غُلِبَتِ ٱلرُّومُ } يعنى غلبتها فارس فى ادنى الارض وهى الشّامات وما حولها وهم يعنى فارس من بعد غلبهم الرّوم سيغلبون يعنى يغلبهم المسلمون.