Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ) مصنف و مدقق


{ فَلَمَّا جَآءَهُمُ ٱلْحَقُّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ لَوْلاۤ أُوتِيَ مِثْلَ مَآ أُوتِيَ مُوسَىٰ أَوَلَمْ يَكْفُرُواْ بِمَآ أُوتِيَ مُوسَىٰ مِن قَبْلُ قَالُواْ سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُواْ إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ } * { قُلْ فَأْتُواْ بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَآ أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }

{ فَلَمَّا جَآءَهُمُ ٱلْحَقُّ مِنْ عِندِنَا } اى الرّسول او رسالته او كتابه او معجزاته تأنّفوا عنه واستكبروا عن قبول رسالته { قَالُواْ } ردّاً لرسالته: { لَوْلاۤ أُوتِيَ مِثْلَ مَآ أُوتِيَ مُوسَىٰ } من المعجزات الظّاهرة من اليد والعصا وفلق البحر او من الكتاب جملة { أَ } قبلوا من موسى (ع) { وَلَمْ يَكْفُرُواْ بِمَآ أُوتِيَ مُوسَىٰ مِن قَبْلُ } يعنى ليس سؤالهم من محمّدٍ (ص) مثل ما اوتى موسى (ع) عن صدق نيّةٍ وطلب دليلٍ بل كان ذلك منهم محض تعنّتٍ واستكبارٍ عن القبول فانّ اسلافهم لم يقبلوا من موسى (ع) وهؤلآء اسناخهم فلو اتى بمثل ما اوتى موسى (ع) لم يقبلوا، او المعنى الم يكفر هؤلآء الموجودون من كفّار قريش بما اوتى موسى (ع) { قَالُواْ } اى الاسلاف { سَاحِرَانِ } يعنى موسى وهارون (ع)، وقرئ سحران على المبالغة، او قال الموجودون محمّد (ص) وموسى ساحران او كتابهما سحران { تَظَاهَرَا } تعاونا او تطابقا { وَقَالُواْ إِنَّا بِكُلٍّ } منهما او بكلٍّ من الانبياء { كَافِرُونَ قُلْ } لهؤلاء الّذين هم اسناخ اسلافهم او لهؤلاء الموجودين: من كفّار قريش { فَأْتُواْ بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ هُوَ أَهْدَىٰ مِنْهُمَآ } من كتابى وكتاب موسى { أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ } فى انّ موسى وهارون (ع) او محمّداً (ص) وموسى (ع) ساحران او كتابى وكتابه سحران.