Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ) مصنف و مدقق


{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ٱسْجُدُواْ لِلرَّحْمَـٰنِ قَالُواْ وَمَا ٱلرَّحْمَـٰنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُوراً }

{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ } عطف على يعبدون وذمّ آخر لهم { ٱسْجُدُواْ لِلرَّحْمَـٰنِ } لمّا كان المخاطبون لا يدركون من عناوين الله الاّ عنوان رحمته الرّحمانيّة علّق الحكم على الرّحمن دون سائر الاسماء { قَالُواْ } استهزاءً او اظهاراً للجهل به وسؤالاً عنه او انكاراً لسجدته { وَمَا ٱلرَّحْمَـٰنُ } والاتيان بما دون من ايضاً لذلك { أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا } بالسّجدة له؛ الاستفهام للانكار كأنّهم انكروا الايتمار بأمره لا السّجدة للرّحمن ولذلك لم يقولوا: انسجد للرّحمن { وَزَادَهُمْ } امرك او ذكر الرّحمن او ذكر سجدة الرّحمن { نُفُوراً } منك او من أمرك او من الرّحمن او من سجدته.