Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة/ الجنابذي (ت القرن 14 هـ) مصنف و مدقق


{ لِّكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكاً هُمْ نَاسِكُوهُ فَلاَ يُنَازِعُنَّكَ فِي ٱلأَمْرِ وَٱدْعُ إِلَىٰ رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَىٰ هُدًى مُّسْتَقِيمٍ }

{ لِّكُلِّ أُمَّةٍ } كلام منقطع عن سابقه لفظاً ومعنىً او جواب لسؤالٍ مقدّرٍ كأنّه قيل: هل جعل الله طريقاً الى ادراك الاحياء بعد الاماتة او الى الوصول الى خيراته بعد الاحياء الثّانى؟- فقال: لكلّ امّة { جَعَلْنَا مَنسَكاً } عبادة او شرعة من العبادات او ذبيحة يتقرّبون بها، او مكان عبادة، او محلّ ذبحٍ وقربانٍ { هُمْ نَاسِكُوهُ فَلاَ يُنَازِعُنَّكَ فِي ٱلأَمْرِ } اى امر عبادتك او امر حجّك او شريعتك او مساجدك او ذبيحتك فانّ كلّ امّةٍ كان ذلك لهم وقد اختلفوا فى الكلّ بحسب اقتضاء الوقت والمكان والحال يعنى لا ينبغى لهم ان ينازعوك ولا ينبغى لك ان تضطرب بمنازعتهم وتتوانى فى دعوتهم فاثبت على ما انت عليه { وَٱدْعُ إِلَىٰ رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَىٰ هُدًى مُّسْتَقِيمٍ } الجملة استيناف جوابٌ لسؤالٍ مقدّرٍ فى مقام التّعليل.