Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الصافي في تفسير كلام الله الوافي/ الفيض الكاشاني (ت 1090 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ ٱلْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن ٱلْعَالَمِينَ } * { إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ ٱلرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ ٱلنِّسَآءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ }

{ (80) وَلُوطاً } وأرسلنا لوطاً أو واذكر لوطاً في الكافي عن الصاق عليه السلام أن امّ ابراهيم وأمّ لوط كانتا أختين وهما ابنتان لللاّحج وكان اللاّحج نبيّاً منذراً ولم يكن رسولاً.

وفي العلل والعياشي عن الباقر عليه السلام وكان لوط ابن خالة ابراهيم وكانت سارة امرأة ابراهيم أخت لوط وكان لوط وابراهيم نبيّين منذرين، وفي الكافي عن الصادق عليه السلام أنّ ابراهيم خرج من بلاد نمرود ومعه لوط لا يفارقه وسارة الى أن نزل بأعلى الشامات وخلف لوطاً بأدنى الشامات { إذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ } توبيخ وتقريع على تلك السيئة المتمادية في القبح { مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ } ما فعلها قبلكم أحد قطّ، في الكافي والعلل عن أحدهما عليهما السلام في قوم لوط إن إبليس أتاهم في صورة حسنة فيه تأنيث وعليه ثياب حسنة فجاء الى شبان منهم فأمرهم أن يقعوا به ولو طلب إليهم أن يقع بهم لأبوا عليه ولكن طلب إليهم أن يقعوا به فلما وقعوا به التذّوا ثم ذهب عنهم وتركهم فأحال بعضهم على بعض، وفي العيون عن أمير المؤمنين عليه السلام أن أوّل من عمل عمل قوم لوط إبليس فانه أمكن من نفسه.

{ (81) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ } من أتى المرأة إذا غشيها { شَهْوَةً مِّنْ دُونِ النِّسَآءِ } تاركين إتيان النساء اللاتي أباح الله إتيانهنّ، وقرءانكم على الأخبار المستأنف { بَلْ أنْتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ } متجاوزون الحد في الفساد حتى تجاوزتم المعتاد إلى غير المعتاد.