Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير الصافي في تفسير كلام الله الوافي/ الفيض الكاشاني (ت 1090 هـ) مصنف و مدقق


{ وَمِنْهُمْ مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّىٰ إِذَا خَرَجُواْ مِنْ عِندِكَ قَالُواْ لِلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْعِلْمَ مَاذَا قَالَ آنِفاً أُوْلَـٰئِكَ ٱلَّذِينَ طَبَعَ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ وَٱتَّبَعُوۤاْ أَهْوَآءَهُمْ } * { وَٱلَّذِينَ ٱهْتَدَوْاْ زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ } * { فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ ٱلسَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَآءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّىٰ لَهُمْ إِذَا جَآءَتْهُمْ ذِكْرَٰهُمْ }

{ (16) وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِندِكَ قَالُوا لِلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مَاذَا قال أَنِفاً } القمّي نزلت في المنافقين من اصحاب رسول الله صلّى الله عليه وآله ومن كان اذا سمع شيئاً لم يكن يؤمن به ولم يعه فاذا خرج قال للمؤمنين ماذا قال محمد آنفاً.

وفي المجمع عن امير المؤمنين عليه السلام قال انا كنّا عند رسول الله صلّى الله عليه وآله فيخبرنا بالوحي فاعيه انا ومن يعيه فاذا خرجنا قالوا ماذا قال آنفاً { أُوْلَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا آهْواءَهُمْ }.

القمّي عن الباقر عليه السلام انّ رسول الله صلّى الله عليه وآله كان يدعو اصحابه فمن اراد الله به خيراً سمع وعرف ما يدعوه اليه ومن اراد الله به شرّاً طبع على قلبه لا يسمع ولا يعقل وهو قوله تعالى { أُولئِكَ الذين طَبَعَ الله } الآية.

{ (17) وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدىً وَآتاهُمْ تَقْواهُمْ }.

{ (18) فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السّاعَةَ } فهَل ينتظرون غيرها { أَنْ تَأتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَآءَ أَشْرَاطُهَا } فقد ظهر اماراتها { فَانّى لَهُمْ إِذَا جاءَتْهُمْ ذِكْراهُمْ } تذكرهم ولا ينفع حنيئذ ولا فراغ لهم.

في الخصال عن الصادق عليه السلام قال سئل رسول الله صلّى الله عليه وآله عن الساعة فقال " عند ايمان بالنجوم وتكذيب بالقدر ".

وفي العلل عن النبيّ صلّى الله عليه وآله في اجوبة مسائل عبد الله بن سلام امّا اشراط الساعة فنار تحشر النّاس من المشرق الى المغرب.

وفي الكافي عن الصادق عليه السلام قال قال النبيّ صلّى الله عليه وآله " من اشراط الساعة ان يفشوا الفالج وموت الفجأة ".

وفي روضة الواعظين عن النبي صلّى الله عليه وآله انّ من اشراط الساعة ان يرفع العلم ويظهر الجهل ويشرب الخمر ويفشوا الزنا ويقلّ الرجال وتكثر النساء حتّى ان الخمسين امرأة فيهنّ واحد من الرجال.

والقمّي عن ابن عباس قال حججنا مع رسول الله صلّى الله عليه وآله حجّة الوداع فأخذ بحلقة باب الكعبة ثم اقبل علينا بوجهه فقال الا أُخبركم بأشراط الساعة فكان ادنى الناس منه يومئذ سلمان رحمة الله عليه فقال بلى يا رسول الله فقال انّ من اشراط القيامة اضاعة الصلوات واتباع الشهوات والميل مع الأهواء وتعظيم اصحاب المال وبيع الدين بالدنيا فعندها يذاب قلب المؤمن في جوفه كما يذاب الملح في الماء ممّا يرى من المنكر فلا يستطيع ان يغيّره قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان انّ عندها يليهم امراء جَوَرة ووزراء فَسَقَة وعرفاء ظلمة وامناء خونة فقال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان ان عندها يكون المنكر معروفاً والمعروف منكراً ويؤتمن الخائن ويخون الامين ويصدق الكاذب ويكذب الصادق قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان فعندها تكون امارة النساء ومشاورة الاماء وقعود الصبيان على المنابر ويكون الكذب ظرفاً والزكاة مغرماً والفيء مغنماً ويجفو الرجل والديه ويبّر صديقه ويطلع الكوكب المذنب قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها تشارك المرأة زوجها في التجارة ويكون المطر غيضاً يغيض الكرام غيضاً ويحتقر الرجل المعسر فعندها تقارب الاسواق قال هذا لم ابع شيئاً وقال هذا لم اربح شيئاً فلا ترى الاّ ذامّاً لله قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان فعندها يليهم اقوام ان تكلّموا قتلوهم وان سكتوا استباحوهم ليستأثرون بفيئهم وليطأون حرمتهم وليسفكنّ دماءهم وليملأنّ قلوبهم دغلاً ورعباً فلا تراهم الاّ وجلين خائفين مرعوبين مرهوبين قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي نفسي بيده يا سلمان انّ عندها يؤتى بشيء من المشرق وشيء من المغرب يلوّن امّتي فالويل لضعفاء امتي منهم والويل لهم من الله لا يرحمون صغيراً ولا يوقّرون كبيراً ولا يتجافون عن مسيء جثّتهم جثّة الآدميّين وقلوبهم قلوب الشياطين قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها يكتفي الرجال بالرجال والنساء بالنساء ويغار على الغلمان كما يغار على الجارية في بيت اهلها وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال وتركب ذوات الفروج السروج فعليهنّ من امّتي لعنة الله قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي الذي نفسي بيده يا سلمان انّ عندها تزخرف المساجد كما تزخرف البيع والكنايس وتحلّى المصاحف وتطول المنارات وتكثر الصفوف قلوب متباغضة والسن مختلفة قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها تحلّى ذكور امّتي بالذهب ويلبسون الحرير والديباج ويتّخذون جلود النمور صفافاً قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها يظهر الربا ويتعاملون بالعينة والرّشا ويوضع الدين وترفع الدنيا قال سلمان وانّ ذلك لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها يكثر الطلاق فلا يقام لله حدّ ولن يضرّوا الله شيئاً قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها تظهر القينات والمعازف وتليهم اشرار امّتي قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان وعندها يحجّ اغنياء امّتي للنّزهة ويحجّ اوساطها للتجارة ويحجّ فقراؤهم للرياء والسمعة فعندها يكون اقوام يتعلّمون القرآن لغير الله ويتّخذونه مزامير ويكون اقوام يتفقهون لغير الله ويكثر اولاد الزنا ويتغنّون بالقرآن ويتهافتون بالدنيا قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان ذاك اذا انتهكت المحارم واكتسبت المآثم وسلّط الاشرار على الخيار ويفشو الكذب وتظهر اللجاجة ويفشوا الفاقة ويباهون في اللباس ويمطرون في غير اوان المطر ويستحسنون الكوبة والمعازف وينكرون الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حتّى يكون المؤمن في ذلك الزمان اذلّ من الامة ويظهر قرّاؤهم وعبّادهم فيما بينهم التّلاؤم فاولئك يدعون في ملكوت السموات الارجاس الانجاس قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله قال اي والذي نفسي بيده يا سلمان فعندها لا يخشى الغني على الفقير حتّى انّ السائل يسئل في الناس فيما بين الجمعتين لا يصيب احداً يضع في كفّه شيئاً قال سلمان وانّ هذا لكائن يا رسول الله صلّى الله عليه وآله فقال اي والذي نفسي بيده يا سلمان فعندها يتكلّم الرّويبضة فقال سلمان ما الرويبضة يا رسول الله فداك ابي وامّي قال يتكلّم في امر العامّة من لم يكن يتكلّم فلم يلبثوا الاّ قليلاً حتّى تخور الأرض خورة فلا يظنّ كل قوم الاّ انّها خارت في ناحيتهم فيمكثون ما شاء الله ثم يمكثون في مكثهم فتلقى لهم الأرض افلاذ كبدها قال ذهباً وفضّة ثم اومى بيده الى الاساطين فقال مثل هذا فيومئذ لا ينفع ذهب ولا فضّة فهذا معنى قوله فقد جاء اشراطها.