Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير التبيان الجامع لعلوم القرآن/ الطوسي (ت 460 هـ) مصنف و مدقق


{ فَكُلِي وَٱشْرَبِي وَقَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ ٱلبَشَرِ أَحَداً فَقُولِيۤ إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَـٰنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ ٱلْيَوْمَ إِنسِيّاً } * { فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُواْ يٰمَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً } * { يٰأُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ ٱمْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيّاً } * { فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُواْ كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي ٱلْمَهْدِ صَبِيّاً } * { قَالَ إِنِّي عَبْدُ ٱللَّهِ آتَانِيَ ٱلْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً }

لما قال جبرائيل لمريم { هزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً } قال لها بعد ذلك { فكلي } من ذلك الرطب { واشربي } من السري { وقري عيناً } ونصبه على التمييز كقولهفإن طبن لكم عن شيء منه نفساً } وقيل فى معنا { قري عيناً } قولان: احدهما - لتبرد عينك برد سرور بما ترى.

الثاني - لتسكن سكون سرور برؤيتها ما تحب، يقال قررت به عيناً أقر قروراً وهي لغة قريش. وأهل نجد يقولون: قررت به عيناً - بفتح العين - اقر قراراً، كما يقولون قررت بالمكان - بالفتح.

وقوله { فأما ترين من البشر أحداً فقولي إني نذرت للرحمن صوماً } قال الجبائي: كان الله تعالى أمرها بأن تنذر الله تعالى الصمت، فاذا كلمها احد تومي بأنها نذرت صوماً صمتاً، لانه لا يجوز ان يأمرها بان تخبر بانها نذرت ولم تنذر، لأن ذلك كذب. وقال انس بن مالك وابن عباس والضحاك: تريد بالصوم الصمت. وقال قتادة: يعني صمتاً عن الطعام والشراب والكلام أي إمساكاً. وانما أمرها بالصمت ليكفيها الكلام ولدها بما يبرئ ساحتها - في قول ابن مسعود وابن زيد ووهب ابن منية وقيل: من كان صام في ذلك الوقت لا يكلم الناس، فاذن لها فى هذا المقدار من الكلام، في قول السدي.

فان قيل كيف تكون نذرت الصمت وألا تكلم أحداً مع قولها واخبارها عن نفسها بانها نذرت وهل ذلك إلا تناقض؟

قيل من قال: انه أذن لها فى هذا القدر فحسب، يقول: انها نذرت لا تكلم بما زاد عليه. ومن قال: انها نذرت نذراً عاماً، قال: أومت بذلك ولم تتلفظ به. وقيل: أمرها الله أن تشير اليهم بهذا المعنى، وانها ولدته بناحية بيت المقدس، وفى موضع يعرف بـ (بيت لحم).

ثم اخبر الله تعالى عن حال مريم أنها اتت بعيسى الى قومها تحمله، فلما رأوها قالوا لها { لقد جئت شيئاً فرياً } أي عملا عجيباً قال الراجز:
قد اطعمتني دقلا حوليا   مسوساً مدوداً حجريا
قد كنت تفرين به الفريا   
قال قتادة ومجاهد والسدي: معنى الفري العظيم من الأمر. وقيل الفري القبيح من الافتراء، فقال لها قومها { يا أخت هارون } وقيل فى هارون الذي نسبت اليه بالاخوة أربعة أقوال:

فقال قتادة: وكعب وابن زيد والمغيرة بن شعبة يرفعه الى النبي (صلى الله عليه وسلم): انه كان رجلا صالحاً فى بني اسرائيل ينسب اليه من عرف بالصلاح.

وقال السدي: نسبت الى هارون أخي موسى (ع) لأنها كانت من ولده كما يقال يا أخا بني فلان.

وقال قوم: كان رجلا فاسقاً معلناً بالفسق، فنسبت اليه.

وقال الضحاك: كان أخاها لابيها وأمها، وكان بنو إسرائيل يسمون أولادهم باسماء الأنبياء كثيراً.

السابقالتالي
2