Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن/ علي بن ابراهيم القمي (ت القرن 4 هـ) مصنف و مدقق


{ وَقَالُواْ مَالِ هَـٰذَا ٱلرَّسُولِ يَأْكُلُ ٱلطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي ٱلأَسْوَاقِ لَوْلاۤ أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيراً } * { أَوْ يُلْقَىٰ إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ ٱلظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُوراً } * { ٱنظُرْ كَيْفَ ضَرَبُواْ لَكَ ٱلأَمْثَالَ فَضَلُّواْ فَلاَ يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلاً } * { تَبَارَكَ ٱلَّذِيۤ إِن شَآءَ جَعَلَ لَكَ خَيْراً مِّن ذٰلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ وَيَجْعَل لَّكَ قُصُوراً }

قال علي بن إبراهيم ثم حكى الله قولهم أيضاً فقال: { وقالوا مال هذا الرسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق لولا أنزل الله إليه ملك فيكون معه نذيراً أو يلقى إليه كنز أو تكون له جنة يأكل منها } [7-8] فرد الله عزَّ وجلَّ عليهم فقال: { وما أرسلنا قبلك من المرسلين - إلى قوله - وجعلنا بعضكم لبعض فتنة } أي اختباراً فعير رسول الله صلى الله عليه وآله بالفقر فقال الله تعالى: { تبارك الذي إن شاء جعل لك خيراً من ذلك جنات تجري من تحتها الأنهار ويجعل لك قصوراً } [10] حدثنا محمد بن عبد الله عن أبيه عن محمد بن الحسين عن محمد بن سنان عن عمار بن مروان عن منخل بن جميل البرقي (الرقي ط) عن جابر بن يزيد الجعفي قال: قال أبو جعفر عليه السلام: نزل جبرائيل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وآله بهذه الآية هكذا { وقال الظالمون } لآل محمد حقهم { إن تتبعون إلا رجلاً مسحوراً انظر كيف ضربوا لك الأمثال فضلوا فلا يستطيعون سبيلاً } [8-9] قال إلى ولاية علي وعلي عليه السلام هو السبيل، حدثنا محمد بن همام عن جعفر بن محمد بن مالك قال: حدثني محمد بن المستنير (المثنى ط) عن أبيه عن عثمان بن زيد عن جابر ابن يزيد عن أبي جعفر عليه السلام مثله.