Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن/ علي بن ابراهيم القمي (ت القرن 4 هـ) مصنف و مدقق


{ وَيَقُولُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلاۤ أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَآ أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }

قوله: { ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه إنما أنت منذر ولكل قوم هادِ } فإنه حدثني أبي عن حماد عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال المنذر رسول الله صلى الله عليه وآله والهادي أمير المؤمنين عليه السلام وبعده الأئمة عليهم السلام وهو قوله: { ولكل قوم هاد } أي في كل زمان إمام هادٍ مبين وهو رد على من ينكر أن في كل عصر وزمان إماماً وأنه لا تخلو الأرض من حجة كما قال أمير المؤمنين عليه السلام: " لا تخلو الأرض من إمام قائم بحجة الله إما ظاهر مشهور وإما خائف مقهور لئلا يبطل حجج الله وبيناته " والهدى في كتاب الله عز وجل على وجوه فمنه الأئمة عليه السلام وهو قوله: { ولكل قوم هادٍ } أي: إمام مبين ومنه: البيان وهو قوله: { أو لم يهد لهم } أي: يبين لهم وقوله: { وأما ثمود فهديناهم } أي: بينا لهم ومثله كثير ومنه: الثواب وهو قوله: { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين } أي لنثيبنهم ومنه: النجاة وهو قوله: { كلا إن معي ربي سيهدين } أي سينجيني ومنه الدلالة وهو قوله: { واهديك إلى ربك } أي أدلك.