Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير تفسير القرآن/ علي بن ابراهيم القمي (ت القرن 4 هـ) مصنف و مدقق


{ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُم بِٱلْغُدُوِّ وَٱلآصَالِ }

قوله: { ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وظلالهم بالغدو والآصال } قال بالعشي قال: ظل المؤمن يسجد طوعاً وظل الكافر يسجد كرهاً وهو نموهم وحركتهم وزيادتهم ونقصانهم.

وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله: { ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً } الآية أما من يسجد من أهل السموات طوعاً فالملائكة يسجدون لله طوعاً ومن يسجد من أهل الأرض طوعاً فمن ولد في الاسلام فهو يسجد له طوعاً وأما من يسجد كرهاً فمن اجبر على الاسلام وأما من لم يسجد فظله يسجد له بالغداة والعشي.