Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير البرهان في تفسير القرآن/ هاشم الحسيني البحراني (ت 1107هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ إِذَا رَأَتْهُمْ مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُواْ لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً } * { وَإَذَآ أُلْقُواْ مِنْهَا مَكَاناً ضَيِّقاً مُّقَرَّنِينَ دَعَوْاْ هُنَالِكَ ثُبُوراً } * { لاَّ تَدْعُواْ ٱلْيَوْمَ ثُبُوراً وَاحِداً وَٱدْعُواْ ثُبُوراً كَثِيراً }

قوله تعالى:

{ إِذَا رَأَتْهُمْ مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ } - إلى قوله تعالى- { ثُبُوراً كَثِيراً } [12- 14] 7754/ [4]- علي بن إبراهيم، { إِذَا رَأَتْهُمْ مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ } ، قال: من مسيرة سنة.

قال الطبرسي: و روي ذلك عن أبي عبد الله (عليه السلام).

7755/ [5]- علي بن إبراهيم: { سَمِعُواْ لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً * وَإَذَآ أُلْقُواْ مِنْهَا } أي فيها { مَكَاناً ضَيِّقاً مُّقَرَّنِينَ } قال: مقيدين، بعضهم مع بعض { دَعَوْاْ هُنَالِكَ ثُبُوراً }.

7756/ [1]- الشيخ في (أماليه)، قال: أخبرنا أبو الحسن علي بن إبراهيم الكاتب، قال: حدثنا محمد بن أبي الثلج، قال: أخبرني عيسى بن مهران، قال: حدثنا محمد بن زكريا، قال: حدثني كثير بن طارق، قال: سألت زيد بن علي بن الحسن (عليه السلام) عن قول الله تعالى: { لاَّ تَدْعُواْ ٱلْيَوْمَ ثُبُوراً وَاحِداً وَٱدْعُواْ ثُبُوراً كَثِيراً }.

قال: يا كثير، إنك رجل صالح، و لست بمتهم، و إني أخاف عليك أن تهلك، إن كل إمام جائر، فإن أتباعه إذا امر بهم إلى النار نادوه باسمه، فقالوا: يا فلان، يا من أهلكنا، هلم الآن فخلصنا مما نحن فيه، ثم يدعون بالويل و الثبور، فعندها يقال لهم: { لاَّ تَدْعُواْ ٱلْيَوْمَ ثُبُوراً وَاحِداً وَٱدْعُواْ ثُبُوراً كَثِيراً }.

ثم قال زيد بن علي (رحمه الله): حدثني أبي علي بن الحسين، عن أبيه الحسين بن علي (عليهم السلام)، قال: " قال رسول الله (صلى الله عليه و آله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت و أصحابك في الجنة. يا علي، أنت و أتباعك في الجنة ".