Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير البرهان في تفسير القرآن/ هاشم الحسيني البحراني (ت 1107هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ وَٱشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ }

700/ [1]- ابن بابويه، قال: حدثنا محمد بن الحسن، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد، قال: حدثنا أبو محمد جعفر بن أحمد بن سعيد البجلي ابن أخي صفوان بن يحيى، عن علي بن أسباط، عن سيف بن عميرة، عن أبي الصباح بن نعيم العبدي، عن محمد بن مسلم، في حديث يقول في آخره: " تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام) ذكر الله الكثير [الذي] قال الله عز و جل: { فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ } ".

701/ [2]- العياشي: عن جابر، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: " قال النبي (صلى الله عليه و آله): " إن الملك ينزل الصحيفة أول النهار و أول الليل، يكتب فيها عمل ابن آدم، فاعملوا في أولها خيرا و في آخرها خيرا، يغفر لكم ما بين ذلك- إن شاء الله- فإن الله قال: { فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ } ".

702/ [3]- عن سماعة بن مهران، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: قلت له: للشكر حد إذا فعله الرجل كان شاكرا، قال: " نعم " قلت: و ما هو؟ قال: " الحمد لله على كل نعمة أنعمها علي، و إن كان لكم فيما أنعم عليه حق أداه- قال- و منه [قوله تعالى]سُبْحَانَ ٱلَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَـٰذَا } [الزخرف: 13] " حتى عد آيات.

703/ [4]- عن أبي عمرو الزبيري، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: " الكفر في كتاب الله على خمسة أوجه، فمنها: كفر النعم، و ذلك قول الله يحكي قول سليمان (عليه السلام):هَـٰذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِيۤ أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ } [النمل: 40] الآية، و قال:لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ } [إبراهيم: 7]، [و قال:] { فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ وَٱشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ } ".

704/ [5]- عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: " تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام) من ذكر الله الكثير الذي قال: { فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ } ".

705/ [6]- عمر بن إبراهيم الأوسي، قال: نزل جبرئيل على رسول الله (صلى الله عليه و آله)، فقال: إن الله عز و جل يقول لك: أعطيت أمتك ما لم أعطه أحدا من الأمم، قال: " و ما هو، يا أخي؟ " قال: قوله تعالى: { فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ } و لقد أجزل العطاء و الموهبة من جلالك بهذه المنقبة حيث يخلق الفلك و النور العلوي و السفلي، و العرش و الكرسي، و البهائم و الهوام، و الوحش و الأنعام، و لم يقل لصنف منهم: { فَٱذْكُرُونِيۤ أَذْكُرْكُمْ } فمتى تؤدي شكر مولاك على ما أولاك، أنعم عليك و أعطاك.