Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير روح البيان في تفسير القرآن/ اسماعيل حقي (ت 1127 هـ) مصنف و مدقق


{ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُواْ وَٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنْ هَـٰؤُلاَءِ سَيُصِيبُهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُواْ وَمَا هُمْ بِمُعْجِزِينَ }

{ فاصابهم } بس رسيد ايشانرا { سيئات ما كسبوا } جزاء سيآت اعمالهم واجزية ما كسبوا وتسميتها سيآت لانها فى مقابلة سيآتهم وجزاء سيئة سيئة مثلها. ففيه رمز الى ان جميع اعمالهم من قبيل السيآت والمعنى انهم ظنوا ان ما آتيناهم لكرامتهم علينا ولم يكن كذلك لانهم وقعوا فى العذاب ولم تنفعهم اموالهم وهذا كما قال اليهودنحن ابناء الله واحباؤه } فقال تعالى خطابا لحبيبه عليه السلامقل فلم يعذبكم بذنوبكم } يعنى ان المكرم المقرب عند الله لا يعذبه الله وانما يعذب الخائن المهين المهان. ثم اوعد كفار مكة فقال { والذين ظلموا من هؤلاء } المشركين المعاصرين لك يا محمد ومن للبيان او للتبعيض اى افرطوا فى الظلم والعتوّ { سيصيبهم سيئات ما كسبوا } من الكفر والمعاصى كما اصاب اولئك والسين للتأكيد وقد اصابهم اى اصابهم حيث قحطوا سبع سنين وقتل اكابرهم يوم بدر { وما هم بمعجزين } الله تعالى عن تخلى ذاتهم بحسب اعمالهم واخلاقهم. وقال الكاشفى عاجز كنند كان مارا از تعذيب يابيشى كيرندكان برعذاب يعنى يدركهم العذاب ولا ينجون منه بالهرب