Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير روح البيان في تفسير القرآن/ اسماعيل حقي (ت 1127 هـ) مصنف و مدقق


{ ٱرْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُم بِجُنُودٍ لاَّ قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَآ أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ } * { قَالَ يٰأَيُّهَا ٱلْمَلأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ }

{ ارجع } اليها الرسول افرد الضمير ههنا بعد جمع الضمائر الخمسة فيما سبق لان الرجوع مختص بالرسول والامداد ونحوه عام { اليهم } الى بلقيس وقومها بهديتهم ليعلموا ان اهل الدين لاينخدعون بحطام الدنيا وانما يريدون الاسلام فليأتوا مسلمين مؤمنين والا { فلنأتينهم بجنود } من الجن والانس والتأييد الالهى { لاقبل لهم بها } لاطاقة لهم بمقاومتها ولا قدرة لهم على مقابلتها. قال فى المختار رأه قبلا بفتحتين وقبلا بضمتين وقبلا بكسر بعده فتح اى ماقبله وعيانا قال تعالىأو يأتيهم العذاب قبلا } ولى قبل فلان حق اى عنده ومالى به قبل اى طاقة انتهى والذى يفهم من المفردات انه فى الاصل بمعنى عند ثم يستعار للقوة والقدرة على المقابلة اى المجازاة فيقال لا قبل لى بكذا اى لايمكننى ان اقابله ولا قبل لهم بها لاطاقة لهم على دفاعها { ولنخرجنهم } عطف على جواب القسم { منها } من سبأ ومن ارضها حال كونهم { اذلة } درحالتى كه بى حرمت وبى عزمت باشند بعد ماكانوا من اهل العز والتمكين وفى جمع القلة تأكيد لذلتهم والذل ذهاب العز والملك { وهم صاغرون } اى اسارى مهانون حال اخرى مفيدة لكون اخراجهم بطريق الاجلاء يقال صغر صغرا بالكسر فى ضد الكبر وصغارا بالفتح فى الذلة والصاغر الراضى بالمنزلة الدنيئة وكل من هذه الذلة والصغار مبنى على الانكار والاصرار كما ان كلا من العز والشرف مبنى على التصديق والاقرار ولما كان الاعلام مقدما على الجزاء امر سليمان برجوع الرسول لاجل الاداء وفى المثنى
باز كرديد اى رسولان خجل زر شمارا دل بمن آريد دل كه نظر كاه خداوندست آن كز نظر انداز خورشيدست كان كو نظركاه شعاع آفتاب كو نظركاه خداوند لباب اى رسولان ميفرستمتان رسول رد من بهتر شمارا از قبول بيش بلقيس آنجه ديديد از عجب باز كوييد از بيابان ذهب تابداند كه بزر طامع نمه ايم مازر از زر آفرين آورده ايم هين بيا بلقيس ورونه بد شود لشكرت خصمت شود مرتد شود برده دارت برده ات را بر كند جان تو باتو بجان خصمى كند ملك برهم زن تو ادهم وارزود تابيابى همجو او ملك خلود هين بياكه من رسولم دعوتى جون اجل شهوت كثم من شهوتى وربود شهوت امير شهوتم نى اسير شهوت وروى بتم بت شكن بودست اصل اصل ما جون خليل حق وجمله انبيا خيز بلقيسا بيا وملك بين بر لب درياى يزدان در بجين خواهر انت ساكن جرخ سنى توبمردارى جه سلطانى كنى خواهر انت راز بخششهاى داد هيج ميدانى كه آن سلطان جه داد توز شادى جون كرفتى طبل زن كه منم شاه ورئيس كولخن آن سك در كو كدايى كور ديد حمله مى آورد ودلقش ميدريد كور كفتش آخرآن ياران تو بركه اند اين دم شكارى صيد جو قوم تو در كوه ميكيرند كور درميان كوى ميكيرى تو كور ترك اين تزوير كو شيخ نفور آب شورى جمع كرده جند كور كاين مريدان من ومن آب شور مى خورند ازمن همى كردند كور آب خود شيرين كن از بحر لدن آب بدرا دام اين كوران مكن خيز شيران خدا بين كور كير توجوسك جونى بزرقى كور كير   

السابقالتالي
2 3