Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير روح البيان في تفسير القرآن/ اسماعيل حقي (ت 1127 هـ) مصنف و مدقق


{ وَٱلَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ لاَ يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ }

{ والذين يدعون } اى والآلهة الذين يعبدهم الكفار والدعاء بمعنى العبادة فى القرآن كثير { من دون الله } نصب على الحال اى متجاوزين الله فان معنى دون ادنى مكان من الشئ ثم استعير للتفاوت فى الاحوال والرتب ثم اتسع فيه فاستعمل فى كل من تجاوز حدا الى حد وتخطى حكما الى حكم { لا يخلقون شيأ } من الاشياء اصلا اى ليس من شنأهم ذلك لانهم عجزة { وهم يخلقون } اى شأنهم ومقتضى ذاتهم الخلوقية لانها ذوات ممكنة مفتقرة فى ماهيتها ووجوداتها الى الموجد. قال فى القاموس الخالق فى صفاته المبدع للشيء المخترع على غير مثال سبق.