Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير عرائس البيان في حقائق القرآن/ البقلي (ت 606 هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ وَوَصَّيْنَا ٱلإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ ٱشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ ٱلْمَصِيرُ }

قوله تعالى { أَنِ ٱشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ ٱلْمَصِيرُ } بين سبحانه طريق الجمع والتفرقة فى هذه الاية فالجمع ما قال ان اشكر لى فاذا اضاف الشكر الى الغير فقد شغله بالتفرقة لان السبب غير المسبب والعارف اذا كمل فى معرفته فقد سقط عنه رؤية السبب والاشتغال بالوسيلة الا ترى كيف دعا العارف من التفرقة الى الجمع بقوله إليّ المصير لأن من بلغ الى الحق فالرجوع الى غيره وان كان وسيلة الحسنة فهو شرك وشكر المفرد معرفة المشكور بنعت الاعتراف بالعجز عن شكره لانه تعالى اجل واعظم من ان يشكره احد سواه وشكر الوالدين لانهما مدارج افعال الربوبية واذا شكرت الفعل شكرت الصفة واذا شكر الصفة شكرت الذات واذا كنت كذلك فقد وصلت الى عين الجمع فالاول جمع الجمع وهو قوله ان اشكر لى والثانى عين الجمع وهو قوله ولوالديك فاذا كنت مشاهد الكل فى عين الجمع فصار عين الجمع جمع الجمع كذلك ادق الاشارة بقوله الى المصير لان عين الجمع وجمع الجمع حاجة فى صورة التوحيد لا فى حقيقة التوحيد لان حقيقة التوحيد افراد القدم عن الحدوث وقال ابن عطاء اشكره حيث اوجدك وكثيرا ما سمعت سيدى الجنيد يقول فى خلال كلماته اشكر من كنت منه على بال حين خلقك واشكر والديك اذ هما سبب كونك فمن استغرقه شكر المسبب قطعه عن شكر السبب ومن لم يتحقق فى شكر المسبب رد الى شكر السبب قال الاستاذ شكر الحق بالتعظيم والتكبير وشكر الوالدين بالاشفاق والتوقير.