Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير عرائس البيان في حقائق القرآن/ البقلي (ت 606 هـ) مصنف و مدقق مرحلة اولى


{ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلأَرْضُ إِلاَّ مَا شَآءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ }

قوله تعالى { خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ ٱلسَّمَاوَاتُ وَٱلأَرْضُ إِلاَّ مَا شَآءَ رَبُّكَ } يرجى من كرم الله ولطفه ان الكفار اذا حشروا يدخلهم النار بلا حساب ثم يحشر المؤمنين الى عند الميزان وتبدل الارض ويقلع السماء من البين ويحاسب المؤمنون حسابا يسيرا وهو قادر ان يحاسبهم بلحظة فاذا اراد ان يدخلهم الجنة يخرج الكفار من النار ويلقيهم فى بحر الحيوان ويدخلهم مع المؤمنين فى الجنان لانه تعالى وعد انهم فى النار ما دامت السماوات والارض فاذا زالت السماء والارض كملت الحجة وهذا شئ مرجو ليس بمعتقد اهل السنة ومعنى قوله { إِلاَّ مَا شَآءَ رَبُّكَ } الا من امن بقلبه قبل معاينة الاخرة بلمحة ولم يطلع عليه احد غير الله فان دخله ورود على الصراط كالمؤمن يكون كذلك ان شاء الله فانه تعالى مستغن عن عذاب الكافرين كما يستغنى عن ايمان المؤمنين وطاعتهم وايش يضرّ به ان يدخل الكفار فى الجنة وساحة كبريائه منزهة عن خلل الحدثان واذا انشر بساط الكرم يدخل الأولون والاخرون والمؤمنون والكافرون فى حاشية من حواشى بساط رحمته وهو صادق فيما وعدوا اعدوا انما العلم عند الله وتاكيد ما ذكرنا قول ابى مجلز هو جزاؤهم الا ان يشاء ربك يتجاوز عنهم فلا يدخلهم النار وقال ابن مسعود لياتين على جهنم زمان تحقق ابوابها ليس فيها احد وذلك بعد ما يلبثون فيها احقابا وقال الشعبى جهنم اسرع الدارين عمرانا واسرعهما خرابا وتصديق هذه الاقوله قوله تعالى { إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ } وان هذا مما يؤيد إن شاء الله.