Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير لطائف الإشارات / القشيري (ت 465 هـ) مصنف و مدقق


{ إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }

العذابُ الأليمُ إذا أعرض العَبْدُ عن الطاعةِ ألا يبعث وراءه من جنود التوفيق ما يردُّه إلى الباب.

العذابُ الأليمُ أنْ يَسْلُبَه حلاوةَ النَّجوى إذا آب.

العذابُ الأليمُ الصدودُ يومَ الورود، وقيل:
واعدوني بالوصال - والوصالُ عَذْبٌ -   ورَمَوني بالصُّدودِ والصدُّ صعبُ
العذابُ الأليمُ الوعيدُ بالفِراق، فأمَّا نَفْسُ الفِراق فهو تمامُ التَّلَفِ، وأنشدوا:
وزَعَمْتَ أَنَّ البَيْنَ مِنْكَ غداً   هَدِّدْ بذلك مَنْ يعيش غدا
قوله: { وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ } يصرف ما كان مِنْ إقباله عليه إلى غيره من أشكاله، وليس كلُّ مَنْ حَفَرَ بئراً يشربُ مِنْ معِينها، وأنشدوا:
تَسْقِي رَيَاحِينَ الحِفَاظِ مدامعي   وَسِوَايَ في رَوْضِ التواصُل يَرْتَع