Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير حقائق التفسير/ السلمي (ت 412 هـ) مصنف و مدقق


{ فَلَمَّآ أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِىءِ ٱلْوَادِي ٱلأَيْمَنِ فِي ٱلْبُقْعَةِ ٱلْمُبَارَكَةِ مِنَ ٱلشَّجَرَةِ أَن يٰمُوسَىٰ إِنِّيۤ أَنَا ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ }

قوله تعالى: { فَلَمَّآ أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِىءِ ٱلْوَادِي ٱلأَيْمَنِ فِي ٱلْبُقْعَةِ ٱلْمُبَارَكَةِ مِنَ ٱلشَّجَرَةِ... } [الآية: 30].

قال الواسطى رحمة الله عليه: الوسائط فى الحقيقة لا أوزان لها ولا أخطار وإنما هى علل لضعف الطاقات، كما جعل الوسائط بين موسى وبين الشجرة ناداه فى البقعة المباركة من الشجرة أن يا موسى ثم رفع الواسطة ثانيًا فقال:يٰمُوسَىٰ إِنِّي ٱصْطَفَيْتُكَ } [الأعراف: 144].

قال القاسم: نودى من شاطئ الواد الأيمن لما سمع موسى الكلام خرّ صاعقًا فجاءه جبريل وميكائيل فروحاه خروجه الأنس حتى أفاق من الهيبة واستأنس بالأنس مع الله فزال الرعب والفزع من قلبه فقال له يا موسى أنا الذى أكلمك من علوى وأسمعك من دنوى، ففى دنوى لا أخلوا من علوى وفى علوى لا أخلوا من دنوى، يا موسى أنا الله الذى أدنيتك وقربتك وناجيتك عند ذلك قال له موسى: أقريب أنت فأناجيك أم بعيد فأناديك؟ قال له: أنا أقرب إليك منك.

قال أبو سعيد القرشى: ذكر الشجرة فى وقت مخاطبته بالكلام ليطيق بذلك التعلل حمل موارد الخطاب عليه، كما تعلل النبى صلى الله عليه وسلم بقوله: " حُبّبَ إلى من دنياكم " أى لست منها ولا هى مِنِّى إنما لى منها تعلل أتحمل به موارد الوحى علىَّ.

سمعت أبا بكر الرازى يقول: سمعت أبا على الروذبارى يقول: الجبل الذى كلَّم الله عليه موسى كان من عقيق.

سمعت أبا بكر بن شاذان يقول: سمعت محمد بن على الكتانى يقول: بلغنى أن موسى بن عمران عليه السلام قال: يا رب بم اتخذتنى كليمًا؟ فأوحى الله تعالى ذكره إليه تذكر يومًا كنت ترعى غنمًا لشعيب فشردت منك شاة فعدت وغدوت على إثرها حتى إذا لحقتها ضممتها الى صدرك وبُستها وقلت يا حبيبتى لقد اتعبتنى وأتعبت نفسك، فبرحمتك للبهيمة اصطفيتك فى ذلك اليوم.

قال الكتانى رحمة الله عليه: ولم يبعث الله نبيًا من أنبيائه حتى استرعاه البهائم قبلاً وينظر كيف رحمته بهم ثم بعثه إلى الخلق.