Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير حاشية الصاوي / تفسير الجلالين (ت1241هـ) مصنف و لم يتم تدقيقه بعد


{ فَلاَ تَحْسَبَنَّ ٱللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ ٱللَّهَ عَزِيزٌ ذُو ٱنْتِقَامٍ }

قوله: { فَلاَ تَحْسَبَنَّ ٱللَّهَ } هذا مفرع على قولهوَلاَ تَحْسَبَنَّ ٱللَّهَ غَافِلاً } [إبراهيم: 42] وهو تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم وتهديد للظالمين. قوله: { مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ } القراءة السبعية بإضافة مخلف إلى وعده ورسله بالنصب، وقرىء شذوذاً بإضافته إلى رسله ونصب وعده، فيكون قد فصل بين المتضايفين بالمفعول، وهذا نظير قراءة ابن عامر في الأنعام: قتل أولادهم شركائهم. قوله: (اذكر) قدره إشارة إلى أن قوله:يَوْمَ } [إبراهيم: 44] ظرف معمول لمحذوف، ويصح أن يكون معمولاً لقوله: { فَلاَ تَحْسَبَنَّ ٱللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ } ، ويصح أن يكون بدلاً من يوم الأول في قوله:يَأْتِيهِمُ ٱلْعَذَابُ } [إبراهيم: 44].