Altafsir.com - The Tafsirs - التفاسير
 

* تفسير التفسير الكبير / للإمام الطبراني (ت 360 هـ) مصنف و مدقق


{ ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَآءُ وَهُوَ ٱلْعَلِيمُ ٱلْقَدِيرُ }

قَوْلُهُ تَعَالَى: { ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَكُمْ مِّن ضَعْفٍ }؛ أي مِن نطفةٍ ضَعيفةٍ بُطونِ الأُمَّهَاتِ، ثُم أطْفَالاً لا يَملكون لأنفُسِهم نَفْعاً ولا ضرّاً، { ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً } ، ثُم جعلَكم أقوياءَ بما أعطاكم مِن العقلِ والاستطاعة والهدايةِ والتصرُّف في اختلاف المنافعِ ودفع المضارِّ، { ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ }؛ قُوَّةِ الشَّباب، { ضَعْفاً }؛ عند الكبر والهرمِ، { وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَآءُ }؛ مِن ضعفٍ وقوة وشَيبةٍ وشبَابٍ، { وَهُوَ ٱلْعَلِيمُ ٱلْقَدِيرُ }؛ أي العَلِيْمُ بخلقهِ القَادِرُ على تَحويلِهم من حالٍ إلى حال.